ثقافة وسينما

اسرار نهضة اليابان

عام 1945 م بعد شهر من إلقاء القنبلة الذرية على هيروشيما
قم للمعلم وفّه التبجيلا  ..... كاد المعلم ان يكون رسولامعلّمون يُلقون دروسهم على الطلاب في العراء …

الثانية عام 2011 بعد شهر من الزلزال الذي ضرب اليابان
الطلاب يأخذون دروسهم في الصالات الرياضية ..الّتي وقع تقسيمها بالورق المقوّى ( كرذونة) فانظروا قيمة التفاني في طلب العلم لانّ بالعلم ترقى الأمم ويندثر الفقر وتتقلّص الفوارق الإجتماعيّة

اما عندنا في تونس :

فمعلمينا و أساتذتنا يعتصمون و يضربون من أجل المال ، وحتّى من اجل البلوزة البيضاء !و كذلك في عدد التلاميذ الذين ياخذون دروسا خصوصية حتّى في السنوات الاولى للدراسة طلبا للمال مهما كان مأتاه!،و قد كانوا من قبل يتنافسون في عدد الناجحين في المناظرات الوطنية كامتحان السيزيام والباكالوريا فتحية لذلك الزمن الجميل ولتلك العقلية التي سادت لسنوات ويا حبذا لو تسود تلك القيم التي سادت فيما مضى .

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s